لوحات فنية جميلة بحروف تيفيناغ الأمازيغية Calligraphie Tifinaghe

لوحات فنية جميلة بحروف تيفيناغ الأمازيغية Calligraphie Tifinaghe

هناك من لا يكتفي بالكتابة بالأمازيغية بحروفها تيفيناغ انما يشكل بها لوحات جميلة كالتي ننشرها الان والتي تعبر عن هوية بصرية للأمازيغية وقدرة حرف تيفيناغ على اختراق مجال الفن التشكيلي، هذه اللوحات الجميلة  للفنانة التشكيلية (Tamazeɣt Anlibya) من ليبيا 
يعتبر هذا الفن من إحدى الفنون البصرية العالمية القديمة التى اشتهرت منذ قرون، وهو فن يدمج بين الرسم والكتابة بحيث يعطي في النهاية لوحة معبرة تتشكل فيها الحروف الأبجدية لتعطي لوحة فنية متناغمة تعبر عن رؤية أو رسالة ما، ويعد هذا الفن ﻣﻦ أﺟﻤﻞ ﻭأﺻﻌﺐ أﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﻋﻠﻰ الإﻃﻼﻕ، ﻟﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻝ ﻭﺩﻗﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺭﺳﻢ ﻟﻮﺣﺔ ﺑﺎﻟﺤﺮﻭﻑ أو ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﻭﺍﻹﺑﺪﺍﻉ ﻓﻲ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ ﻭﺯﺧﺮﻓﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺃﺷﻜﺎﻝ هندسية ﻏﻴﺮ ﻣﺄﻟﻮﻓﺔ.
واشتهرت المناطق الإسلامية في استخدام هذا الفن وبالخصوص إبان الدولة العثمانية والإمارات الأندلسية، حيث شهد هذا الفن رواج كبير خصوصا في زخرفة المساجد والقصور بالآيات القرآنية التي يتم تشكيلها ودمج حروفها لتعطى لنا رسوما في غاية الروعة والإتقان.وكذلك الأمر للخطوط الأخرى مثل الخطوط اللاتينية، فقد برع الكثير من الخطاطين والفنانين في إخراج لوحات فنية باستعمال الخط اللاتيني.
ومؤخرا يحاول بعض الفنانين والخطاطين الأمازيغ استخدام خط “تيفيناغ” في إبداع لوحات “Calligraphy”، وذلك بتطوير الحروف الأمازيغية وتشكيلها وتصميمها على شكل لوحات فنية معبرة، سواء باستخدام التقنيات الحديثة في التصميم باستعمال برامج الكمبيوتر “typography” أو باستخدام الرسم اليدوى.
وهذه محاولة بسيطة للفنانة الليبية منيرة الحاج في هذا الفن الرائع للرسم والتخطيط باستخدام حروف “تيفيناغ” على شكل لوحات تعبر عن رؤية معينة .










قد يعجبك ايضا :

أظف تعليقك بالاسفل
- تمنع الشخصنة في التعليقات
- ممنوع سب و شتم الاشخاص
- في التعليقات يمكنك وضع الصور عبر لصق رابط الصورة لتظهر فيما بعد
- يمكنك في اي وقت مراسلتنا في صفحة اتصل بنا
يمكن اضافة التعابير عبر نسخ كودها : X